“بحثا سبل إنجاح انتخابات تشرين الأول المقبل” رئيس مجلس المفوضين يلتقي وزير التعليم العالي

التقى رئيس مجلس المفوضين القاضي جليل عدنان خلف، اليوم الخميس الموافق 8 تموز ، وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور نبيل كاظم عبد الصاحب، جاء ذلك خلال زيارة وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات برئاسة رئيس مجلس المفوضين لمقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.
وحضر اللقاء الوكيل الإداري لوزارة التعليم الدكتور علي حميد ومدير الدائرة المالية والإدارية الدكتور أسعد غني جهاد، فضلاً عن مدير الدائرة القانونية الدكتور باسم العقابي والمتحدث الرسمي باسم الوزارة الدكتور حيدر العبودي.
وثمن رئيس مجلس المفوضين خطوات وزارة التعليم العالي في دعم إجراءات مفوضية الانتخابات وإكمال التدقيق الكامل لوثائق المرشحين المرسلة الى الوزارة والجامعات والبالغة ألفين وأربعمئة وثمانية وتسعين وثيقة ضمن السقف الزمني المطلوب.
وقدم السيد القاضي جليل عدنان خلف عرضًا بالآلية التي تتبناها المفوضية لتنفيذ قرار مجلس الوزراء رقم ( 174 ) لسنة 2021 والتي تتضمن الاستعانة بأساتذة الجامعات وتكليفهم بالإشراف على مراكز الاقتراع في يوم التصويت العام ومنحهم صلاحيات يحددها مجلس المفوضين لاتتقاطع ومهام مدراء مراكز الاقتراع.
وأضاف أن هذا الاجراء يستند الى الصلاحية الممنوحة لمجلس المفوضين بالاستعانة بخدمات الموظفين واختيار العاملين ولاسيما أساتذة الجامعات الذين يتميزون بالمكانة العلمية والكفاءة المهنية والخبرة الأكاديمية في تقديم الدعم اللازم.
واتفق الجانبان على إسناد مهام الإشراف في يوم الاقتراع لأكاديميين من بين أكثر من ثمانية آلاف تدريسي يتم توزيعهم على ستة عشر مركزا انتخابيا على أن يكون هناك العدد الكافي من الاحتياط، وفتح مراكز للتدريب في كل جامعة بالتنسيق مع المكاتب الانتخابية في المحافظات.
وفي هذا الإطار، أكد وزير التعليم استعداد مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي ودعمها للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات وتوفير كل الامكانات لتحقيق مهمتها الوطنية في إجراء الانتخابات التشريعية المقررة في العاشر من تشرين الأول المقبل في حين جدد رئيس مجلس المفوضين شكره على التعاون والتواصل المستمر الذي تبديه وزارة التعليم، مشيراً الى أن إسهام هذه النخبة القديرة من أساتذة وتدريسيي الجامعات في تفاصيل هذه المهمة الكبرى سيعزز فرص النجاح في الوصول الى الأهداف المرسومة لانتخابات تشرين الأول المقبل.

اترك تعليق