كلمة المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

إستناداً الى قانون المفوضية العليا المستقلة للانتخابات رقم (31) لسنة 2019 الفقرات ثالثاً ورابعاً من المادة (25) والمادة (27) من الفصل السادس التي أشير فيهن الى نقل المدراء العامين ومعاونيهم المثبتين والمكلفين  خارج ملاك المفوضية واعفاء مدراء الاقسام ومسؤولي الشعب من مناصبهم وتعيين المدراء العامين من خارج ملاك المفوضية الحالية.
قامت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ممثلةً بمجلس المفوضين بوضع آلية لاختيار المناصب والدرجات الوظيفية وقد حرصت على أن تتسم عملية الاختيار بالشفافية لتحقيق العدالة بين المتنافسين المتقدمين للمنصب وبشكل يضمن اختيار الافضل والاكثر كفاءة ً.
إن مجلس المفوضين ومن مبدأ الشفافية والمكاشفة يحرص وبشكل مستمر على اطلاع الناخبين وشركاء العملية الانتخابية على كل مجريات العمل داخل المؤسسة , لذا فهو يود بهذ الخصوص أن يشرح الآلية التي تم إعتمادها لشغل المناصب الوظيفية داخل المفوضية وكما يأتي:
أسفر تطبيق قانون المفوضية المشار اليه سلفاً الحاجة الى وظيفة مدير عام وهذه تعتبر من الدرجات الخاصة التي سوف يتم التنافس عليها من خارج ملاكات المفوضية طبقا لاحكام القانون , وقد قام مجلس المفوضين بهذا الخصوص بمخاطبة مؤسسات الدولة المستقلة لاختيار الاكفأ من موظفيهم ممن تنطبق عليه الشروط المطلوبة للتقديم لشغل الوظيفة بعد اختبارهم من قبل لجنة شكلت لهذا الغرض , كما واسفر عن الحاجة الى مدراء اقسام ومسؤولي شعب سيتم اختيارهم من داخل ملاكات المفوضية وكما نص عليه القانون .
يتم الترشيح والتقديم على هذه الدرجات الوظيفية خلال مدة معينة بموجب استمارات متنوعة أُعدت سلفاً لهذا الغرض , كل نوع منها قد خصص لمستوى وظيفي معين يحتوي على شروط خاصة تتناسب مع طبيعة الوظيفة التي يجب توافرها في المتقدمين ,وقد انقضت مدة الترشيح وعرضت الاستمارات على اللجنة العليا التي شكلت لهذا الغرض والتي يتكون أعضاؤها من مجلس المفوضين حصراً لغرض اختيار الانسب بين المتقدمين ممن يتنطبق عليهم شروط الترشيح وحاليا بصدد إجراء المقابلات الشخصية للتأكد من أهلية المتقدم لشغل الوظيفة وفق جدول زمني
ويؤكد مجلس المفوضين حرصه الشديد على بناء مؤسسة رصينة تتمتع ملاكاتها بكفاءات ومهارات عاليه تتناسب وحجم المسؤولية الملقاة على عاتقه في إجراء انتخابات نزيهة وفق المعايير الدولية وبمساعدة فريق الامم المتحدة.
اترك تعليق